عزيزي الزائر / يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علاقتنا برسول الله صلى الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماجد الشمراني
مشرف


تاريخ التسجيل : 05/04/2009

مُساهمةموضوع: علاقتنا برسول الله صلى الله عليه وسلم   الجمعة أبريل 24, 2009 10:19 pm

[center]بسم الله الرحمن الرحيم

كيف علاقتنا برسول الله صلى الله عليه وسلم في اليوم والليلة ؟؟؟

كلنا نزوره صلى الله عليه وسلم ولله الحمد

لكن كيف حالنا ونحن نزوره؟؟؟
كيف شعورنا ونحن نقف أمام قبره ونسلم عليه ؟؟؟
هل هي مجرد كلمات نرددها لكي نؤجر عليها وحسب؟؟؟
هل إستشعرنا بأنه يسمعنا ويصله سلامنا بل وخطابنا له ؟؟؟


وهل زيارة النبي أصلاً لها فائدة وفضيلة ؟؟؟

اليوم أحببت أنقل لكم رأي علماء السلف من أهل تفسير كتاب الله
في قول الله تعالى في سورة النساء : ( وما أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله ولو أنهم ظلموا أنفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله تواباً رحيماً) آية 64

1)يقول الإمام ابن كثير في تفسيره المشهور:
يُرْشِد تَعَالَى الْعُصَاة وَالْمُذْنِبِينَ إِذَا وَقَعَ مِنْهُمْ الْخَطَأ وَالْعِصْيَان أَنْ يَأْتُوا إِلَى الرَّسُول صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَيَسْتَغْفِرُوا اللَّه عِنْده وَيَسْأَلُوهُ أَنْ يَسْتَغْفِر لَهُمْ فَإِنَّهُمْ إِذَا فَعَلُوا ذَلِكَ تَابَ اللَّه عَلَيْهِمْ وَرَحِمَهُمْ وَغَفَرَ لَهُمْ وَلِهَذَا قَالَ " لَوَجَدُوا اللَّه تَوَّابًا رَحِيمًا " وَقَدْ ذَكَرَ جَمَاعَة مِنْهُمْ الشَّيْخ أَبُو مَنْصُور الصَّبَّاغ فِي كِتَابه الشَّامِل الْحِكَايَة الْمَشْهُورَة عَنْ الْعُتْبِيّ قَالَ : كُنْت جَالِسًا عِنْد قَبْر النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَجَاءَ أَعْرَابِيّ فَقَالَ : السَّلَام عَلَيْك يَا رَسُول اللَّه سَمِعْت اللَّه يَقُول " وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسهمْ جَاءُوك فَاسْتَغْفَرُوا اللَّه وَاسْتَغْفَرَ لَهُمْ الرَّسُول لَوَجَدُوا اللَّه تَوَّابًا رَحِيمًا " وَقَدْ جِئْتُك مُسْتَغْفِرًا لِذَنْبِي مُسْتَشْفِعًا بِك إِلَى رَبِّي ثُمَّ أَنْشَأَ يَقُول : يَا خَيْر مَنْ دُفِنَتْ بِالْقَاعِ أَعْظُمه فَطَابَ مِنْ طِيبهنَّ الْقَاع وَالْأَكَم نَفْسِي الْفِدَاء لِقَبْرٍ أَنْتَ سَاكِنه فِيهِ الْعَفَاف وَفِيهِ الْجُود وَالْكَرَم ثُمَّ اِنْصَرَفَ الْأَعْرَابِيّ فَغَلَبَتْنِي عَيْنِي فَرَأَيْت النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَآله وَسَلَّمَ فِي النَّوْم فَقَالَ : يَا عُتْبِيّ الْحَقْ الْأَعْرَابِيّ فَبَشِّرْهُ أَنَّ اللَّه قَدْ غَفَرَ لَهُ

انتهى كلامه

سبحان الله كيف قادت فطرة ذلك الإعرابي السليمة ومحبته للحبيب صلى الله عليه وسلم إلى فقه حقيقة الصلة بذلك الجناب الشريف وعظم مكانته ووجاهته عند الله تعالى فلم يتردد في خطابه المباشر مع الحبيب أمام قبره وإنشاده الشعر بل وطلبه الإستغفار له من الله تعالى فجاءته بشارة المغفرة من الحبيب مباشرة عن طريق الإمام العتبي ( وهو شيخ الإمام الشافعي )الذي كان حاضراً للموقف ورآه بعينه وسمعه بأذنه وأقره ولم ينكر عليه أبداً

2) ويقول ألإمام القرطبي في تفسير الآية:
رَوَى أَبُو صَادِق عَنْ عَلِيّ قَالَ : قَدِمَ عَلَيْنَا أَعْرَابِيّ بَعْدَمَا دَفَنَّا رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِثَلَاثَةِ أَيَّام , فَرَمَى بِنَفْسِهِ عَلَى قَبْر رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَحَثَا عَلَى رَأْسه مِنْ تُرَابه ; فَقَالَ : قُلْت يَا رَسُول اللَّه فَسَمِعْنَا قَوْلَك , وَوَعَيْت عَنْ اللَّه فَوَعَيْنَا عَنْك , وَكَانَ فِيمَا أَنْزَلَ اللَّه عَلَيْك " وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسهمْ " الْآيَة , وَقَدْ ظَلَمْت نَفْسِي وَجِئْتُك تَسْتَغْفِر لِي . فَنُودِيَ مِنْ الْقَبْر إِنَّهُ قَدْ غُفِرَ لَك
.
انتهى كلامه

3)وأخيراً بقي رأي الأمام المعاصر في تفسير كتاب الله بالإجماع الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله وتفسيره لهذه الآية العظيمة على هذا الرابط
https://www.youtube.com/watch?v=FpIq77WkIs0

ذكر ابن القيم في كتابه (الروح) في فصل أسماه (هل تعرف الأموات زيارة الأحياء وسلامهم أم لا؟) عدة روايات في إثبات تلك المعرفة أذكر منها حديث عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من رجل يزور قبر أخيه ويجلس عنده إلا استأنس به ورد عليه حتى يقوم ..
ثم علق المؤلف رحمه الله في آخر الفصل قائلاً: (ويكفي في هذا تسمية المسلم زائراً، ولولا أنهم يشعرون به لما صح تسميته زائراً، فإن المزور إن لم يعلم بزيارة من زاره لم يصح أن يقال زاره، هذا هو المعقول من الزيارة عند جميع اللأمم، وكذلك السلام، وقد علم النبي أمته إذا زاروا القبور أن يقولوا: السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين ، وإنا إنشاء الله بكم لاحقون ... إلخ
وهذا السلام والخطاب والنداء لموجود يسمع ويخاطب ويعقل ويرد وإن لم يسمع الزائر الرد، وإذا صلى الرجل قريباً منهم شاهدوه، وعلموا صلاته، وغبطوه على ذلك.)

انتهى كلامه
وهذا إن كان في زيارة المسلم العادي فكيف في زيارة سيد الخلق صلى الله عليه وسلم ؟؟؟


وأخيراً يبقى أن نراجع أنفسنا في علاقتنا بهذا الحبيب نعمة الله المهداة لكل مسلم ومنته المعطاة لكل مؤمن
وأن نملأ قلوبنا بيقين أن سلامنا وخطابنا يصله وأن أعمال كل واحد منا تعرض عليه ويطلع عليها ...


والعفو على الإطالة
وفي إنتظار ردودكم وإضافاتكم


عدل سابقا من قبل ماجد الشمراني في السبت أبريل 25, 2009 7:18 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dr.hamoodi
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 15/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: علاقتنا برسول الله صلى الله عليه وسلم   السبت أبريل 25, 2009 12:57 am

اللهم صل على خير خلق الله وعلى اله وصحبه وسلم في كل لحظه ابدا عدد خلقه ورضاء نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته.................................

الله يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه ويجعلنا من محبين النبي صل الله عليسه وسلم بحق ويقين
واشعار الحب في قلوبنا ان يسهل لنا بحبه تطبيق صفاته العظيمه الخلقيه والدينيه والفقهيه وجميع ماكان عليه من
صفات في جميع احواله يالله يا كريم ياعظيم....اللهم بحق السائلين عليك ان ترحم عبادك بحق سيدنا وحبيبك محمب صل الله عليه وسلم وان تجعل كل زيارة لنا بحق وان يغفر لنا ذنوبنا يا رب العاليمن..


وعلى قول بعض السلف لو تبغى تعرف هل اجيبت لك زيارتك للحبيب صل الله عليه وسلم...... انت تفعل التالي.

1- ان تاتي بورقه وتكتب كل ماتريده فمثلا: ان تكتب ماكنت تفعله من عمل سئ ان تدعي امام حضرة النبي
بالغفران والتوبه بنيه جازمه وصادقه.
او تاتي بعمل خير تود ان تعمله او اي عمل خير وتدعي امام الحضرة النبويه بكل نيه صادقه.

2- ثم تذهب للحضرة الشريفه وتدعي بما كتبت من عمل خير او ان يكفيك من عمل سئ فعلته
3- ومن ثم تحاسب نفسك هل عملك السئ الذي كنت تفعله دايما او اغلب الاوقات قد شفيت منه( يعني تخلصت منه بنيه وانت لا تدي )
او انك دعيت انك تفعل عمل خير ومن ثم تحقق لك عملك الخير .
4- وان لم يتحقق لك انك فعلت العمل الخير او انك قد تخلصت من عملك السئ فراجع نفسك.
جدد يقينك وان لم تعد للزيارة والافضل انك تعود للزيارة وتحاول ان تتغلب على عدوك الشيطان الرجيم
5- وكل عمل خير تحقق لك او عمل سئ تخلصت منه اشخط على العمل الذي قد كتبته ان تحقق وان لم يتحقق فاتركه حتى يتحقق او تتخلص من عملك السئ ومن ثم اشخط عليه في الورقه.



الله يقوينا على الاعمال الصالحه وان يجنبنا كل مايسخط الله ورسوله ويقربنا الي كل قول وفعل يقربنا الى الله ورسوله
وان يجعل احلى لقاء واحلى يوم يوم نلقاه فيه وان يختم اعمارنا وهو راضي عنا ويكون اخر كلامنا لا اله الا الله محمد رسول الله صل الله عليه وسلم.............امين



[b]ويعطيك العافيه سيدي ماجد على موضوعك الرائع والله يوفقنا



كووووووووووووووووووووووووول
معاك على طووووووووووووووول
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ماهر غزاوي
معلم
معلم
avatar

تاريخ التسجيل : 05/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: علاقتنا برسول الله صلى الله عليه وسلم   السبت أبريل 25, 2009 2:28 am

حياتي خير لكم تحدثون ويحدث لكم ، ووفاتي خير لكم تعرض علي أعمالكم ، فما رأيت من خير حمدت الله عليه ، وما رأيت من شر استغفرت الله لكم




دائما أنت بقلبي دائما ... موردي العذب إذا اشتد الظما
دائما انت ضيائي في الدجى ... كيف لا تكشف عني الظلما
انت يا من ذكره ملء فمي ... فاستحالت كل اعضائي فما
يارسول الله يامن حبه ... دائما في القلب يبقى دائما
يارسول الله إني بشر ... مغرم أحمل قلبا مغرما
لم ينكس رأسه ذل الهوى ... بل به الحب تسامى فسمى
إنني أرقى بروحي للعلى ... حينما أنصب حبي سلما
انت خير الدين والدنيا معا ... جئت والغاية إصلاحهما
أي نهج يصلح الناس به ... غير ما أرسله رب السما
والذي يختار دربا مظلما ... يستوي الإبصار منه والعمى
أيها التابع هدي المصطفى ... امض في خير طريق قدما
إنه طوق النجاة للذي ... لم يزل بحبله معتصما
واخط للغايات خطو واثق ... لم يصب بالسهم إلا من رمى


يارسول الله يامن حبه دائما في القلب يبقى دائما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ماجد الشمراني
مشرف


تاريخ التسجيل : 05/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: علاقتنا برسول الله صلى الله عليه وسلم   الخميس أبريل 30, 2009 6:01 pm

حمودي .. مشكور على المرور وعلى المعلومة الرائعة عن زيارة الحبيب صلى الله عليه وسلم
وحسب ما أذكر إنه هذه كانت الطريقة اللي يوصي بها الحبيب عطاس حبشي في زيارة الحبيب صلى الله عليه وسلم


ماهر .. مشكور على المرور وعلى الأبيات الحلوة .. ملأ الله قلوبنا بمحبة حبيبه والشوق إليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
silver
معلم
معلم


تاريخ التسجيل : 22/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: علاقتنا برسول الله صلى الله عليه وسلم   السبت سبتمبر 05, 2009 2:08 am

اللهم آآآآآآآآآمييييييين

وانتا مشكووووووووور ع الموضوع الأكثر من رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علاقتنا برسول الله صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الساحة الدينية :: معلومات دينية-
انتقل الى: